الأحد، 26 سبتمبر، 2010

قطار الموت

من وحي حادث قطار الصعيد المنكوب الذي احترق بركابه منذ عدة سنوات ( قطار الموت )
شعر / إسماعيل بريك
قطار الموت
قطار الموت أفزعت الجنوبا
وفجرت المدامع والنحيبا
وأطلقت الردي يقتات منا
صبيا كان او زوجا حبيبا
فكم أم تنوح علي بنيها
وترسل دمعها جمرا لهيبا
وكم إبن يئن علي أبيه
ويبعث حزنه صمتا رهيبا
وكم ثكلي تولول لا تبالي
بلطم الخد أو شقت جيوبا
وصوت الموت يفجعنا ولكن
متي للموت طهرنا القلوبا ؟!
************
قطار الموت أشعلت الحرائق
وقدمت الوقود لها خلائق
وأهلكت المئات من الضحايا
رجالا أو نساء أو شقائق
تفحمت المئات من البرايا
بلا ذنب جنوه بلا سوابق
يموت المرء قفزا من قطار
وينجو من هلاك في حرائق
ويحسد كل من قفزوا وماتوا
فواعجبي علي حسد الخلائق !
****************
قطار الموت يا بئس القطارات
قتلت الفرح فينا والمسرات
وحل العيد لم نحفل بمقدمه
لما خلفت من جرحي وأموات
فوا أسفي علي الإهمال يقتلنا
ونلقي اللوم مشفوعا بآيات
وصوت اللوم لا ترجي عواقبه
يقود المرء في بحر المتاهات
متي تصحو إلي حق ضمائرنا
ونامن من حريق القاطرات ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق